منظمة التعاون الإقتصادي تُولي تركيا رئاسة دورتها الرابعة والعشرين

منظمة التعاون الإقتصادي تُولي تركيا رئاسة دورتها الرابعة والعشرين

 إختارت منظمة “التعاون الإقتصادي” وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، رئيسا لدورتها الـ 24 وجاء ذلك خلال الاجتماع الوزاري الـ24 للمنظمة، الذي انطلق في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

ويشارك في الاجتماع إلى جانب الوزير التركي تشاووش أوغلو:
وزيرا خارجيتي إيران محمد جواد ظريف، وأذربيجان إلمار محمدياروف، وأمين عام المنظمة هادي سليمان بور.
ونواب وزراء خارجية كل من:
(أفغانستان وكازاخستان وقرغيزستان وباكستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان).
فيما شاركت جمهورية شمال قبرص التركية، ومجلس الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي) في الإجتماع بصفة مراقب.

وفي كلمة خلال إجتماع منظمة التعاون الإقتصادي قال تشاووش أوغلو:

“إن تركيا تتولى للمرة الرابعة رئاسة المنظمة، وإن المرحلة القادمة ستكون ناجحة جدا بدعم من الدول الأعضاء.”

وأضاف: “نعيش في منطقة عدد سكانها نصف مليار نسمة، ومساحتها 8 ملايين كيلومتر مربع، وبالتالي فإن الإقتصاد والتجارة مهمان بالنسبة لنا”.

ولفت الوزير التركي إلى أن “حجم التجارة في منطقة منظمة التعاون الإقتصادي دون 100 مليار دولار، لذلك يجب الحرص أكثر على تحقيق الأهداف.”

وأشار تشاووش أوغلو في هذا الصدد إلى أهمية زيادة التجارة والترابط بين بلدان المنطقة، وتحسين إنتاجية الطاقة، وتوسيع السياحة.

وتضم منظمة “التعاون الاقتصادي” تركيا وأذربيجان وأفغانستان وأوزباكستان وإيران وباكستان وتركمانستان وطاجيكستان وقيرغيزيا وكازاخستان.

وتهدف المنظمة لرفع مستوى التعاون الإقتصادي والتجاري بين الأعضاء، وتوجد أمانتها العامة وقسمها الثقافي في طهران بينما يقع المكتب الإقتصادي في تركيا أما المكتب العلمي ففي باكستان.

المصدر: يني شفق

آخر تحديث 10/11/2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

Call Now

Compare

اكتب كلمة البحث