تعديلات تسمح بنقل ملكية العقار بدون الحاجة لوجود الأطراف داخل دائرة الصكوك في داخل تركيا وخارجها

تعديلات تسمح بنقل ملكية العقار بدون الحاجة لوجود الأطراف داخل دائرة الصكوك في داخل تركيا وخارجها

تنبيه بخصوص التطبيق العام الذي سيدخل حيز التنفيذ في 15 أيلول 2020 والذي يتعلق حول إمكانية إجراء نفس المعاملة بغض النظر عن وجود الأطراف المعنية في مديرية الصكوك

بموجب التعديلات الجارية على الفقرة الأولى من البند السادس والعشرين من قانون الصكوك، فإنه ينص على إمكانية تسيير الاتفاقيات والتي تهدف لنقل الملكية العقارية بين الأطراف دون الحاجة لتواجدهم داخل مديرية الصكوك سواء في داخل البلاد أو خارجها.

وعليه يتم تناول المعاملات من قبل الموظفين الرسميين في مديريات الصكوك وإتمام الاتفاقية بموافقة الأطراف المعنية، بحسب التعديلات التي دخلت حيز التنفيذ بتاريخ 01/01/2020.

واستناداً للتعديلات القانونية، يتم عمل الإجراءات المطلوبة للأطراف في حال تواجدهم في مديريات مختلفة، وذلك بتجهيز المواد الأساسية الموضوعات المطلوبة، من قبل المديرية العامة للصكوك ووزارة البيئة والتمدن.

ووفقاً التعميم رقم 16/2019 والذي تم تعميمه بتاريخ 31/12/2019، فإنه تم تحديد الأساسيات والأصول الخاصة بالقرار أعلاه.

وبهذا فقد دخلت المعاملات المتعلقة بالمواطنين خارج الوطن، حيز التنفيذ، عن طريق الممثلية في برلين من خلال مديريات الصكوك الموجودة في كل من عمرانية، تشانكيا، بيوكتشيكمجة، كبز، بايراكلي وبورنوفا، وذلك بالشروع في تطبيق الطيران أو ما يطلق عليه “pilot uygulaması”، والذي يهدف لتسهيل معاملات الأطراف المتواجدين خارج الوطن، والذي صدر بتاريخ 17/01/2020 من قبل دائرة الصكوك والمديرية العامة للصكوك العقارية.

ومن ثم تم استخدام هذا التطبيق الأخير على نطاق أوسع في أنحاء تركيا، حيث ضم 26 وحدة بما فيها مديريات الصكوك في كل من نيلوفير،سلجوقلو، يني شهير ( ديار بكر) بلندوكان، أورتة حصار، جانيك، ملك غازي، صاري تشام، دوالقادر أوغلو، سليمان باشا، إيبك يولو، بطال غازي، تبة باشي، منتشة، كستمونو، توكات، كراكبرو، يوزغات وأرزينجان.

وبفضل هذا التطبيق، يمكن إجراء أية معاملات في دائرة الصكوك دون الحاجة لتواجد أطرافها في نفس المديرية ، سواء في داخل الوطن أو خارجه.

وهذا التطبيق يوفر العناء للمواطنين دون الحاجة لقطع مسافات أو بذل الكثير من الأموال للتنقل من أماكنهم.

كما أن هذا التطبيق يهدف للحد من نشر الوباء وتوفير السلامة العامة للمواطنين، وذلك لأنه سهل على المواطنين إتمام إجراءاتهم دون الحاجة لمغادرة منازلهم أو مدنهم التي يقطنون فيها.

ومن خلال هذا النظام، يمكن للمواطن الذي يقيم في برلين، التواصل مع دائرة الصكوك عن طريق قنصلية بلده هناك لإتمام عملية بيع العقار الخاصة به دون الحاجة لمغادرة بلاده. وقد دخل هذا التطبيق حيز التنفيذ في 22 نيسان عبر آلية تليكونفرانس، حيث تمت أول عملية بيع وشراء لأطراف أحدها داخل تركيا والآخر في أوروبا.

وقد حاز هذا التطبيق على إعجاب الكثيرين بفضل التسهيلات التي وفرها للعملاء، حيث تم ما يقارب 352 معاملة بنجاح منذ تسييره ولأول مرة في تركيا والعالم، على أن سيتم تطبيقه في كافة مديريات الصكوك اعتباراً من تاريخ 15/09/2020

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات مشابهة

Call Now

Compare