الاستثمار بتركيا وقصة نجاح المستثمر فهد الموسى

الشيـخ فهد المـوسى أحد قصص نجاح الاستثمار بتركيا ، فهو أحد رجال الأعـمـال السعـوديـين الذيـن استـثمروا فـي تركيا، من خلال شركة بوابة اسطنبول للاسـتثمار والاستشارات العقارية.

قد كان الموسى قد اشترى أراضي في مـنطقة كايتاز درا في التينوفا بمدينة يلوا في شهر يـوليـو (تـمـوز) ٢٠١٥
وأعاد بـيعها في شهر مـارس ٢٠١٦ وحصد عائد استثماري ما مقداره ٣٠٪‏ وذلك خلال أقل من ١٠ شهور.

ويعتقد الـموسى أن عام ٢٠١٦ عام يجب على المستثمرين اصـطياد الفرص فقط والتدقيق في ذلك.

الجدير بالذكر أن شركة بوابة اسطنبول أول شركة عربية في السوق التركي، فهي أول شركة عقارية
عربية تفتح أبوابها لخدمة المستثمرين العرب والأجانب الغير الأتراك، وذلك بعد صدور قانون إلغاء المعاملة بالمثل عام 2012م.

وهي أول شركة قامت باستخراج الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب من خلال الاستثمار العقاري في تركيا
بمدة لا تتـجاوز الشـهر، وقد نفذت الشركة معاملة الجنسية التركية بعد صدور قرار قانون الإستثمار العقاري في تركيا بأكثر من 250 ألف دولار في 18 سبتمبر 2018.

شركة بوابة اسطنبول تعتبر بوابة لجميع المستثمرين من جميع أنحاء العالم الذين يرغبون في الاستثمار بتركيا في مجال العقارات، لأن هذا العمل ليس سهلاً ويتطلب الكثير من الجهد، فقد تحملت الشركة مسؤولية توفير العقارات، والفـرص المناسبة الخالية من المشاكل القانونية والتقنية التي يمكن أن تؤدي إلى الربح المنشود.

 

Compare

Call Now

Open chat
تواصل معنا
Powered by